" ريان " يقود جماهير النصيرات من المدرجات !!!


2022-03-06 21:18:40


Speaker 1

غزة - عالم الرياضة 6/3/2022

العشق و الإنتماء للنادي لا يعرف مكانة ولا أسماء ، الأهم الوقوف خلف النادي و تشجيعه و الفرح لفرحه و الحزن لحزنه ، حتى لو كان من المدرجات .

هذه الأمور تنطبق على الإبن الوفي لخدمات النصيرات خالد ريان " أبو غريب " الذي جسد أسمى معاني الوفاء و الإنتماء لناديه بتواجده الدائم يشجعه و يحفزه في كل المباريات من المدرجات. 

والرجال مواقف تترجمها الأفعال لا أقوال عديمة الفائدة .

والرجال أصحاب المواقف قلة في زمن كثر فيه الرجال عددًا لا قيمًا !!! والمواقف المقصودة أكيد تختلف، ولكنها في المجمل واحدة، وتشير إلى مواقف الشدة والضيق؛ وهنا يُعرف العدو من الصديق .

"أبو غريب" جسدت مواقفه صدق ولائه و إنتمائه لناديه خلال المواسم الماضية ففرح  لإنتصاراته و حزن في إنتكاساته لكنه لم يتخلى عنه و بقي الوفي و المنتمي .

لقاء الدربي الذي جمع الجارين خدمات و أهلي النصيرات خطف أبو غريب الأنظار و هو يشجع و يحفز اللاعبين من المدرجات فتأخر الخدمات في النتيجة دفع أبو غريب لمطالبة الجماهير  بالتشجيع و التحفيز لتنقلب النتيجة و يخطف الخدمات فوزا غاليا عزز من حظوظه بالمنافسة على خطف إحدى بطاقتي الصعود .

خالد ريان شخصية جسدت معنى الإنتماء و الوفاء الحقيقي للمخيم و النادي بتسخير جل أوقاته بالزحف خلف الفريق في التدريبات و المباريات.